الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

فى اليوم الرابع للدراسة.. وزير التعليم يواصل جولاته المفاجئة بزيارة لشمال سيناء.. ويؤكد أولوية التعاقد والتعيين لأبناء المحافظة.. وإحالة معلم للتحقيق بعد ركله طالباً فى البطن والصدر بالساحل

اليوم السابع 
وزير التربية والتعليم الدكتور إبراهيم غنيمفى اليوم الرابع للدراسة، واصل وزير التربية والتعليم الدكتور إبراهيم غنيم جولاته المفاجئة بزيارة لمحافظة شمال سيناء.

واصل الدكتور إبراهيم غنيم جولاته التفقدية للمدارس، حيث قام اليوم، الثلاثاء، بتفقد مدارس محافظة شمال سيناء بمرافقة المحافظ اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، حيث بدأت الجولة الميدانية للوزير بتفقد الوزير لمدرسة العريش الثانوية الصناعية للبنات، حيث تفقد الطلاب داخل الفصول والمعامل، واطلع على دفاتر التحضير للمدرسين، كما تفقد الورش والمعرض الدائم لمنتجات المدرسة، وأشاد "غنيم" بالمستوى التعليمى وجهود القائمين على العملية التعليمية بالمدرسة، متمنياً للجميع التوفيق.


وفى مدرسة آل ياسر الابتدائية، أشار وزير التعليم إلى ضرورة استغلال كافة الفراغات المدرسية، لتخفيف الكثافات بالفصول، عقب ملاحظته ارتفاع عدد الطلاب، ووجود فصل مدرسى غير مستخدم ومساحات تسمح بذلك.


وبمدرسة العريش التجريبية للغات، أعرب الوزير عن استيائه من وقوف الطلاب لاستقباله، موضحاً لمديرة المدرسة إلى أن مكان الطلاب هو الفصل المدرسى، وليس الوقوف فى الشمس لاستقبال الزوار، قائلاً لها "انتهى هذا العصر، وعلينا جميعاً العمل الجاد لرفعة الوطن والنهوض بأبنائه"، وأصدر الوزير توجيهات للواء خالد كامل "رئيس هيئة الابنية التعليمية "، والذى رافقه فى الجولة، بسرعة الانتهاء من الإصلاحات اللازمة بالمدرسة والاستكمال الفورى لما تبقى من البنية التحتية، وخاصة أن المدرسة تدخل الخدمة لأول مرة هذا العام.


وأكد وزير التعليم، خلال اجتماعه بأعضاء مجلسى الشعب والشورى والقيادات الشعبية والتنفيذية، وذلك بديوان عام المحافظة، أن سيناء قلب مصر النابض، والدور الوطنى لأبناء سيناء مثال يحتذى به عبر التاريخ، وجئت لأقف على حقيقة الوضع التعليمى فى هذا الجزء الغالى من تراب مصر، وأبناؤه محل الاهتمام للتنمية الشاملة، وخاصة فى العملية التعليمية، كما استعرض خلال اللقاء الحالة التعليمية بالمحافظة، والتى شملت عدداً من المدارس وتوزيعها، وكثافات الفصول والتعاقدات والتعيينات للمدرسين، وكذلك بعض المشكلات ومنها استيعاب المدارس الحالية للأعداد المتقدمة للتعليم، وخاصة بمنطقة وسط سيناء.


وطرح وزير التعليم رؤية الوزارة فى أولوية التعاقد والتعيين لأبناء المحافظة فى وظائف التدريس، وكذلك إنشاء مدارس قليلة التكاليف بمناطق وسط سيناء لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب، مطالبا الهيئة العامة للأبنية التعليمية بسرعة الانتهاء من أى تجهيزات إضافية طالبت بها المدارس.


من جانبه، أكد سعيد شومان، وكيل مديرية التربية والتعليم بالقاهرة: إنه أحال مدرس لغة عربية بمدرسة صلاح الدين الأيوبى الإعدادية بالساحل للتحقيق، بعد أن تعدى على طالب بالضرب المبرح بركلات فى البطن والصدر فى الحصة الأولى أثناء مرور وكيل المديرية على المدرسة.


وأوضح شومان لـ"اليوم السابع"، أن المدرس منتدب من محافظة القليوبية، وسيتم إلغاء ندبه مع معاقبته بالخصم من راتبه.


وأكد شومان، أن معلمى مدرسة جمال عبد الناصر القومية بمدينة نصر مازالوا مضربين عن العمل، مشيرا إلى أن الأزمة تحتاج لقرار وزارى لحلها، بسبب تحويل المدرسة لتجريبية فى عهد الوزير أحمد زكى بدر، مما تسبب فى خلل إدارى لدى المعلمين وبدرجاتهم الوظيفية.


ولفت شومان، إلى انتظام العملية التعليمية بكافة المدارس بمحافظة القاهرة وارتفاع نسب الحضور لتصل إلى 93% بين الطلاب، إلا أن الفصل يفتقد الجدية فى الشرح والأداء.


من ناحية أخرى، عاود عشرات المعلمين الاعتصام مرة أخرى، على رصيف مجلس الوزراء ظهر الثلاثاء، بعد أن فضت قوات الشرطة الاعتصام بالقوة مساء أمس الأول، وذلك للمطالبة بزيادة ميزانية التعليم 25% من موازنة الدولة، وضع حد أدنى 3 آلاف جنيه مع تجريم الدروس الخصوصية، وتثبيت جميع المتعاقدين بالأجر "بالحصة" دون شروط، وصرف حافز الـ200%، دون المساس بالمكافأة والكادر، وإعادة تكليف خريجى كليات التربية وإطلاق الحريات النقابية فى مجال التعليم، وأن يكون معاش المعلم على آأخر أجر شامل وليس الأساسى.


حسن أحمد "رئيس النقابة المستقلة للمعلمين"، أكد أن المعلمين اتفقوا على الإضراب الشامل بداية من الأسبوع المقبل بكافة محافظات الجمهورية، بحيث يوقع المعلم فقط فى كشوف الحضور والانصراف، ولكن دون عمل فى الفصول، على أن يستمر المعلمون فى توضيح رؤيتهم للطلاب وأولياء الأمور للمشاركة والانضمام إلى صفوف المعلمين المضربين، مشيرا إلى أن المحافظات التى لا تنظم وقفات احتجاجية عقب انتهاء اليوم الدراسى، قررت تنظيمها لوقفات احتجاجية أمام المديرية التعليمية عقب انتهائها من اليوم الدراسى.


قال "رئيس النقابة"، إن المعلمين مستمرين فى اعتصامهم أمام مجلس الوزراء، دون التراجع عن الإضراب أو الاعتصام، حتى ولو تعرض المعلمون لأكثر مما تعرضوا له أمس الأول من فض اعتصامهم بالقوة من قبل رجال الشرطة، مفسرا تلك المحاولات بنجاح إضراب المعلمين هذا العام، والذى وصلت نسبته حوالى 80% على مستوى 14 محافظة.
0 تعليقات
تعليقات فيس بوك

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق