دفتر أحوال المُعلمين: تثبيت 2940 معلماً بورسعيدياً والتابلت بالمدارس فى التيرم الثانى

الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

تثبيت 2940 معلماً بورسعيدياً والتابلت بالمدارس فى التيرم الثانى


 
تثبيت 2940 معلماً بورسعيدياً والتابلت بالمدارس فى التيرم الثانى
أكد الدكتور سيد بسيوني وكيل وزارة التعليم ببورسعيد أن العملية التعليمية تسير بصورة طبيعية وتقابلنا بعض المشكلات البسيطة سواء من المعلمين أو من الطلاب ويتم علاجها بصورة تدريجية، وأن لدينا 1860 معلماً مساعداً سيتم إلحاقهم بالأكاديمية المهنية للمعلم خلال مارس القادم بهدف تثبيتهم على درجة معلم
كما تم إرسال قائمة تضم 1080 معلماً للوزارة لتثبيتهم على وظيفة معلم مساعد وهم يعملون حاليا بنظام المكافأة الشاملة والاتفاق مع الأكاديمية العربية للنقل البحري لتدريب 200 معلم على مهارات اللغة الانجليزية ووضعنا معايير محددة للاختيار ويتحمل المتدرب ربع القيمة والباقي منحة من الأكاديمية.
وأكد «بسيوني» أننا نقوم بجولة يومية على كافة المدارس بجميع المراحل التعليمية والاجتماع مع مجلس أمناء كل مدرسة على حدة للوقوف على المشاكل ووضع الحلول الفورية غير التقليدية ضمانا لانتظام الدراسة دون مشاكل ويتابع كافة قيادات التعليم ورؤساء القطاعات المرور الدورى على المدارس ولدينا غرفة عمليات دائمة في المديرية وتقوم بالاتصال المباشر مع الغرفة الرئيسية للوزارة لمتابعة سير العملية الدراسية، ومن خلال «الوفد» أتوجه بالشكر لرجال الأعمال والمستثمرين في بورسعيد لقيامهم بأعمال الصيانة والتطوير في عدد من المدارس، كما أن بعض الشركات قامت بعمل مقاعد دراسية للمدارس التي يتم تطويرها أو المنشأة حديثا، وقد أجرينا مجموعة من التنقلات لرفع أداء العملية التعليمية لتطهير لقطاع التعليمي من العناصر الإخوانية ومن بينها تغيير قيادات من أمن المديرية والمتابعة والنقابة وعدد من القطاعات التعليمية الأخرى.
وقد زار بورسعيد مؤخرا الدكتور محمد عمر مدير صندوق دعم وتطوير مشروعات الطلاب ومساعد وزير التعليم وتفقد عدداً من المدارس لمعرفة المشاكل التى تواجه الطلاب والمدرسين والإنشاءات التعليمية بالمحافظة والتقى باللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد للتعرف على خطة المحافظة للإنشاءات الجديدة، وأثنى مدير الصندوق على انتظام الطلاب ونظافة المدارس ولكنه استاء من الكثافة الكبيرة لفصول رياض الأطفال والتى تعدت الـ 70 تلميذاً بالفصل الواحد، وأشار مساعد الوزير إلى أن الوزارة تعمل الآن على تطوير التعليم بإلغاء الكتاب المدرسى والاعتماد على الكتاب الإلكترونى «التابلت» والذى سيتم تعميمه على كل طلاب الجمهورية على دفعات فلدينا 8 ملايين طالب بدأنا بعدد من المحافظات وسوف يدخل بورسعيد فى نصف العام الدراسى الثانى، ونسعى لتصنيع التابلت بدلاً من تجميعه بالتعاون مع القوات المسلحة لعمل مصانع داخل المدارس الفنية لتجميع التابلت وتصنيعه.

 
 

Share/Bookmark
0 تعليقات
تعليقات فيس بوك